معالي الشيخ خالد بن عبدالله : البحرين بقيادتها وشعبها ماضية نحو الإصلاح غير

الموافق 30 محرم 1436, 2014-11-22 15:45:10


(بنا) أكد معالي نائب رئيس مجلس الوزراء، الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، أن الانتخابات النيابية والبلدية التي نشهدها تدلل على أن البحرين ماضية في طريقها نحو الإصلاح والنماء، وأن قيادة وشعب هذا الوطن غير آبهين بدعوات الرجوع إلى الوراء وتعطيل مسيرة الخير التي تحظى برعاية حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى.
وقال معاليه لدى مشاركته صباح اليوم في العملية الانتخابية: "نحيي جموع المواطنين الذين لبوا نداء الوطن، وتوافدوا على المراكز الانتخابية في كافة المحافظات، وتحملوا عناء الوقوف في طوابير طويلة، وأبوا إلا أن يشاركوا في إنجاح هذه العملية الانتخابية التي تحتفي بها مملكة البحرين كل أربعة أعوام في أجواء ملؤها الشفافية والنزاهة، مبدين رغبة صادقة في مباشرة حقاً أصيلاً من حقوقهم السياسية، ومؤكدين للجميع أن شعب البحرين صاحب إرادة حرة يعمل في إطار ما يمليه على ضميره الوطني ومرجعه الوحيد في ذلك هو ميثاق العمل الوطني الذي تعاقدت عليه القيادة والشعب وانبثقت منه مبادئ وأحكام الدستور منذ حوالي 13 عاماً".
وأشار معاليه إلى أن تنظيم الانتخابات النيابية والبلدية هو بمثابة فتح صحفة جديدة في تاريخ الديمقراطية البحرينية الفتية التي استطاعت رغم قصر التجربة أن تتفوق على العديد من الديمقراطيات في العالم، إذ ضربت أروع الأمثلة على ثباتها ومرونتها في مواجهة الأحداث المؤسفة التي عصفت بعدد من دول الوطن العربي، وهي قادرة اليوم كذلك على قطع الطريق أمام كل من لا يريد خيراً بهذا الوطن ممن سيجد نفسه في مقبل الأيام أنه أصبح في عزلة اجتماعية ورقماً خاسراً في المعادلة الوطنية.
وأضاف معاليه قائلاً:" إننا بعد هذا العرس الانتخابي لنتطلع إلى أن يتشكل مجلس نيابي ومجالس بلدية حريصة على أن تكون وسيلة فعَّالة في نقل آمال وتطلعات المواطنين والعمل على تحقيقها وفق برامج وخطط مدروسة، والأهم من ذلك عمل السلطة التشريعية جنباً إلى جنب بالتعاون مع السلطة التنفيذية عبر الشراكة الناجحة التي تمكنت السلطتان من خلقها بكل اقتدار لما فيه خير وصالح الوطن والمواطن بفضل توجيهات الحكمة والرجاحة التي نستلهمها من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، والمتابعة الدؤوبة والحثيثة لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه".
وأشاد معالي الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة بحسن تنظيم العملية الانتخابية، موجهاً شكره لكافة المشرفين على سير العملية الانتخابية بكل نزاهة وشفافية في ظل الضمانة القضائية، فضلاً عن التسهيل على المواطنين ممارسة هذا الحق في عملية لا تستغرق ثوانٍ بمجرد الوصول إلى نقطة التأكد من البيانات الشخصية داخل المركز الانتخابي وحتى وضع ورقتي الاقتراع في الصناديق المخصصة لذلك، ويأتي على رأس هؤلاء معالي وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف، رئيس اللجنة العليا للإشراف على سلامة الانتخابات النيابية والبلدية، الشيخ خالد بن علي آل خليفة، وأعضاء اللجنة العليا، والفريق التنفيذي للانتخابات.
كما ثمَّن معاليه دور رجال الأمن الذين يعملون على تأمين الحماية اللازمة للمراكز الانتخابية ومن هم في حدودها من ناخبين ومنظمين حتى يتمكن الجميع من مباشرة هذا الاستحقاق الدستوري في مأمن وبكل حرية بعيداً عن دعوات التخويف والترهيب، شاكراً في الوقت ذاته كافة ممثلي وسائل الإعلام الذين حرصوا على التواجد والانتشار بكثافة في جميع المراكز الانتخابية العامة منها والفرعية لنقل الصورة الحقة لهذا الحدث الوطني المهم بكل موضوعية وصدق وأمانة.


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.