تكاتف الايادي المخلصة انجحت الانتخابات وضرورة فرضتها المسؤولية الوطنية

وصفهم بالأبطال الساعين لإثبات لحمتهم الوطنية..محافظ العاصمة

الموافق 30 محرم 1436, 2014-11-22 15:37:32


أكد سعادة الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة أن تقاطر آلاف الناخبين امس من اجل الادلاء بأصواتهم في عرس المملكة الديموقراطي جاء نتيجة لتنامي الشعور بضرورة تقرير مصير نجاح الانتخابات فرضتها المصلحة والمسؤولية الوطنية مما يسهم ذلك في تحقيق المملكة الصورة الحضارية التي عهدتها في التجارب الانتخابية السابقة وتنال بفضل ذلك اهتمام وتقدير المجتمع المحلي والدولي.

جاء ذلك على هامش اقامة محافظة العاصمة احتفالية للمواطنين والمقيمين على هامش يوم التصويت على الانتخابات الجارية امس السبت وذلك في مجمع السيف، حيث تضمنت الفعالية مسابقات ومفاجآت وعروض لمختلف الاعمار شملت جوائز وهدايا عديدة للفائزين بها.

ووصف سعادته تكاتف الأيادي الوطنية المخلصة الساعية لإنجاح العملية الانتخابية في فصلها التشريعي الرابع بإنها محطة بارزة في مسيرة الاصلاح والتطوير التي تبناها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى ومرحلة هامة ابطالها سعوا لإثبات لحمتهم الوطنية عبر مشاركتهم الشعبية في صنع القرار الوطني.

واعرب سعادته عن تفائلة بإن يحضى مجلس النواب القادم بدور كبير في خدمة الوطن والمواطن لدوره في تشكيل مستقبل البلاد ككل وتعزيز المسؤوليات والمهام المختلفة، بالاضافة الى دوره الهام في وضع الرؤى الجديدة في دفع التجربة البرلمانية وتطويرها لضمان الوصول الى انجاح الغاية منه.

من جانبهم أكد مجموعة من الناخبين من مختلف محافظات المملكة بإن ممارستهم التصويت بمثابة حق من حقوقهم الدستورية التي نص عليها القانون والدستور البحريني، مشيرين إلى أن المشاركة في الانتخابات بمثابة واجب وطني لدعم مسيرة الديموقراطية والاصلاحية والمساهمة في بناء البلاد تنموياً، مؤكدين أن ادلاء الجميع بأصواتهم ضرورة لتقرير مصير نجاح الانتخابات.

تأتي هذه الفعالية المقامة أمس ضمن المسؤولية المجتمعية التي توليها المحافظة في سبيل التوعية ورفع مستوى التواصل مع المواطنين بالتزامن مع المناسبات المختلفة، وإيماناً من المحافظة على مشاركة المجتمع البحريني عرسه الانتخابي عبر بث مضامين ورسائل تهدف الى رفع نسبة الوعي حيال الانتخابات وحث الناخبين وتشجيعهم للمشاركة في التصويت على الانتخابات.


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.