ترشّح أقارب من الدرجة الأولى للانتخابات في 14 دائرة

هل يحوّل «النيابي» و«البلدي» إلى شركات عائلية.. ظاهرة غريبة:

الموافق 25 محرم 1436, 2014-11-17 03:03:24


في ظاهرة غريبة رصدتها «الايام» في انتخابات 2014، يظهر ترشّح أقارب يرتبطون بعلاقات نسب من الدرجة الاولى في أكثر من 14 دائرة، فيما يترشح أقارب من الدرجة الثانية والثالثة أو من العائلة نفسها في عدد غير محدد من الدوائر.
ويمكن أن تحول هذه الترشيحات اذا كتب لها النجاح المجلس النيابي والمجالس البلدية الى مايشبه الشركات العائلية.
ويتصدر مشهد ترشح الاقارب ظاهرة ترشح أخوين بالتقاسم بين النيابي والبلدي، فقد ترشح الأخوان جميل المحاري وشاكر المحاري في الدائرة الخامسة، من المحافظة الشمالية الأول للمجلس النيابي والثاني للمجلس البلدي. كما ترشح في الدائرة السابعة، من المحافظة الشمالية محمد جعفر بن رجب للمجلس النيابي، وأخته بدور جعفر بن رجب للمجلس البلدي.
وترشح عن الدائرة التاسعة، من المحافظة الشمالية، كل من يوسف زينل وخليل زينل وهما أخوان وقد ترشحا للمجلس النيابي والبلدي، وفي المحرق ترشح العضو البلدي السابق خالد بو عنق وأخوه عادل بوعنق، وفي العاصمة ترشح النائب أحمد قراطة وأخوه محمد قراطة في خامسة الجنوبية لتصل بذلك ظاهرة ترشح الأخوة الى خمس حالات.
ومن الظواهر الملفتة في ترشح الأقارب، ترشح زوجين (زوج وزوجته) بالتناوب بين المجلسين النيابي والبلدي، اذ ترشح في الدائرة الرابعة من المحافظة الشمالية كل من هدى رضي للمجلس النيابي وزوجها حسين المعبر للمجلس البلدي، فيما ترشح لعضوية المجلس النيابي النائب السابق خالد عبدالعال في الدائرة 12 من المحافظة الشمالية وزوجته نرمين سعدي في نفس الدائرة للمجلس البلدي.
وفي أولى الشمالية، حصد مقعد الدائرة الأولى البلدي علي الشويخ بالتزكية فيما يترشح ابن أخته حسين محمد حبيب للمجلس النيابي.
وتمتد ظاهرة ترشح الاقارب لترشح الأصهار، حيث يترشح النائب علي الدرازي مجددا في الدائرة الاولى، وصهره (زوج اخته) علي العرادي في الدائرة الخامسة من المحافظة الشمالية، كما يترشح فيصل العرادي ايضا في الدائرة الثانية من محافظة العاصمة وصهره (زوج اخته) محمد محسن في الدائرة الخامسة من المحافظة الشمالية.
وتمتد ظاهرة ترشح الاقارب للدائرة الأقرب في العائلة، اذ يترشح كل من محمد الموالي وجعفر الموالي، ولم نتمكن من معرفة صلة القرابة بينهما، وأضيف اسم حسين بوخماس للنائب السابق حسن بوخماس الذي سيترشح ايضا في هذه الانتخابات.
وسقط من معادلة ترشح الاقارب ترشح الاخوين اسامة مهنا وطارق مهنا بعد أن اسقطت اللجنة المختصة ترشح النائب اسامة مهنا بسبب تقديمه معلومات خاطئة للجنة المختصة باستقبال طلبات الترشح.
ويبرز ترشح اخر من ذوي العلاقات العائلية وهو الشيخ مجيد العصفور المرشح النيابي وابن عمه إبراهيم العصفور.
الى جانب ظاهرة ترشح الأقارب يبرز اسماء تترد كثيرا بين المرشحين، غير أن بعض المراقبين يعزي هذه الظاهرة لحجم بعض العوائل مثل عائلة الدوسري التي يترشح منها اعداد كبيرة يتوزعون على عدد من المحافظات، ويتوقع المراقبون ألا يكون للنسب أو القرابة أي تأثير على أصوات الناخبين.                    


زائر




عدد الأحرف المتبقية
   =   

يوم الحسم

التقويم

2014 الفائزين بانتخابات

**:  لا توجد استطلاعات حالياً.